إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

2019/09/19

من خرافات وسائل التواصل الاجتماعي!



من خرافات وسائل التواصل الاجتماعي!
(1)
تحذر الكثير من الحكومات وشركات التكنولوجيا الكبرى من انتشار الاشاعات والاكاذيب في شبكة الإنترنت وبخاصة في مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم تناقلها بسرعة فائقة مما يسبب انتشار الجدل حولها ويترتب بعدها بناء منظومة أفكار وآراء وهمية لا يمكن صدها بسهولة من قبل الغالبية... ومن أكثر الأسباب الموجبة لذلك هي ضعف العقل النقدي الرادع لانتشار تلك الأكاذيب والذي يستند عادة على ثقافة عامة قادرة على التمييز مع الاستعداد النفسي لقبول تلك الخرافات !.
ومن هذا المنطلق سوف اشير بين الحين والآخر لبعض تلك الأكاذيب والخرافات المتداولة وهي في الغالب مجهولة المصدر !.
في الصورة أدناه،هي الرئيس الأمريكي الأسبق هيربرت هوفر مع الملك المصري فاروق ومذكور حولها أنه زار مصر عام 1947 لطلب المعونة بعد الحرب العالمية الثانية!.
في البداية في هذا التاريخ كان الرئيس الأمريكي هو هاري ترومان(1945-1953) وليس الرئيس هوفر الذي كانت فترته بين عامي(1929-1933) وقد عينه الرئيس ترومان كرئيس لجنة لتقييم الوضع في ألمانيا عام 1946،وبعدها بعام أي 1947 عين رئيس لجنة في داخل أمريكا حول القوانين الاتحادية مما يعني ان لجنته الخارجية كانت قصيرة الأمد...الامر الاخر انه بعد الحرب العالمية الثانية برزت أمريكا كقوة عظمى لم تصل إليها آثار الدمار والخراب بحث أصبح الاقتصاد الأمريكي يشكل ثلثي الاقتصاد العالمي عام 1948 وبالتالي لا يمكن لدولة تشكل أكثر من 70%من الاقتصاد العالمي بعد الحرب مباشرة ان تطلب من مصر وهي دولة تحت الحماية البريطانية المعونة لبناء ألمانيا والتي خضعت مع دول اوروبية اخرى لمشروع وزير الخارجية الأمريكي مارشال عام 1947 والذي كلف أكثر من 13 مليار دولار وهو مبلغ هائل في ذلك الوقت ويفوق حجم الاقتصاد المصري أكثر من 10 مرات ولم تشترك دول أخرى في هذا المشروع!.
اذا تلك الخرافة الشائعة تسقط أمام حقائق التاريخ ويجب التصدي لها أو الامتناع عن إعادة النشر والجدل حولها لوضع نقد للوضع المتدهور حاليا !.





2019/09/17

دوام الحال من المحال !

دوام الحال من المحال !
في الماضي كانت السعودية هي المستفيدة الأولى من أزمات الآخرين السياسية في قطاعاتهم النفطية،مثل انتصار الثورة الإيرانية عام 1979 ثم الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980-1988 وكان إنتاج البلدين قبلهما بحدود 9.5 مليون برميل يوميا ولغاية الان لم يستعيدا تلك الحصة وحرب الخليج الثانية وحصار العراق ثم غزوه عام 2003 وقيام الثورة الليبية والحصار على فنزويلا ناهيك عن الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفيتي السابق وغيرها من الأزمات والحروب التي درت على السعودية وآخرين فوائض نفطية هائلة .
الان تحول مؤشر الاضطراب والتدمير نحو السعودية ذاتها فقد فقدت من خلالها نصف إنتاجها بضربة عسكرية بسيطة لبضعة طائرات مسيرة جراء حربها في اليمن،ومن يدري قد يمتد ذلك للإمارات أو حتى قطر والكويت جراء اشتراك بعضها في تلك الحرب او استضافة القواعد العسكرية الامريكية التي تحارب أعداء بلدها في الاساس!.
حقول النفط ومراكز التجميع ومصانع التكرير ومرافئ التصدير وخطوط الأنابيب وغيرها هي أهداف سهلة يمكن استغلالها بأسلحة بدائية بسيطة ناهيك عن الترسانات الحربية الحديثة!.
المستفيدين من الضربات العسكرية اليمنية على قطاع النفط في اقليم الاحساء بالسعودية هم كثر بما فيهم حلفائها في الخليج وايضا أمريكا وروسيا والعراق وبقية المنتجين الصغار اما ايران وفنزويلا وليبيا فالحصار والاضطرابات السياسية تعيق رغبتهم في الاستفادة من الفرصة التاريخية ،وهؤلاء سوف يكررون ذات العمل في الاحتفاظ بالحصة النفطية المفقودة للسعودية كما حدث معهم في السابق !.
من المبكر جدا القول ان حجم الخسائر محدود أو أن الإنتاج النفطي للسعودية سوف يعود لسابق عهده ،فالامر سوف يطول كثيرا كما أن الحرب ما زالت مستمرة والتهديدات الامريكية لخصومهم ايضا مستمرة مما يعني أن بنك الأهداف النفطية يحتوي على المزيد من المواقع التي لم تتعرض لضربة عسكرية لغاية الان ولكن وجود غالبية مصادر الصناعة النفطية في اقليم الاحساء سوف يجعلها تحت مرمى الصواريخ أو الطائرات المسيرة !.
والعبرة للجميع في استحالة الامن المستدام !.

2019/08/25

الاحتجاج على البيان السياسي لرجل الدين !


الاحتجاج على البيان السياسي لرجل الدين!
الاعتراض على رجال الدين في بيان آرائهم وفتاواهم السياسية والحط من كرامتهم الإنسانية بشتى الوسائل وحصر ذلك بغيرهم من الفئات الاخرى هو غباء و سفاهة وجهل مركب !...وما جرى للمرجع الديني السيد كاظم الحائري مثال حي على ذلك الانحدار كما حصل لغيره، فهو مولود في العراق ولولا مجيء البعث المقبور لما خرج منه كالآخرين مضطرا والانتساب بالولادة لوطن ما لا يمكن نزعه بسهولة !.
رجال الدين المسلمين وخاصة الشيعة منهم لا يعيرون أهمية للحدود المرسومة بين البلاد الاسلامية لانها اساسا صنيعة الاستعمار الغربي،ولذلك عندما يتدخل أحدهم ويعطي رأيه في شؤون بلد مسلم آخر لا يعتبر تدخلا غير شرعي وهذا يشابه الفكر الأممي بشتى صوره في تجاوزه للحدود بين البلدان ناهيك عن العمل الإنساني المشترك !.
المرجع الديني السيد كاظم الحائري ومن قبل الفقيه السيد محمود الهاشمي اعترض عليهم البعض في كونهم من اصول ايرانية ويتناسون أنهم بذلك يعيدون انتاج الفكر البعثي القومي الإرهابي المتخلف الذي هجر مئات الالوف وقتل البعض منهم على أساس كونهم اجدادهم عاشوا قبل مئات السنين بواسطة  صدام وزمرته الذين هم اصلا من مجهولي النسب والعرق والذين قتلوا وعذبوا هؤلاء الذين ينتسبون لبلاد اخرى اضافة الى العراق !.
النازية انحدرت في مستنقع التعصب القومي الشوفيني وسقطت بعد أن أبادت القوميات والاديان وحصرته بعنصرها فقط والغرب استفاد من تلك التجربة القاسية فتجاوز عن ذلك ودخل في عالمه الرحب في قبول الجميع بغض النظر عن الدين او المذهب او العرق او اللون والعالم العربي مازال يسير في طريق العنصرية و الجهالة والغباء!.
النظام البعثي البائد كان لا يفرق بين العراقيين في القتل والسجن والتعذيب ولم يعفي أحدا منها واحتجاجه على أصول البعض منهم هو تبرير لجرائمه وظلمه !.
من يريد ان يلتزم بفتاوى السيد كاظم الحائري فله الحق في ذلك ومن لا يريد أيضا له الحق في ذلك دون الاعتراض على حق الآخر والحط منه !.
قد لا يعلم من سمحت له وسائل التواصل الاجتماعي في إبداء آرائه العنصرية والطائفية دون أن يعلم حقيقة خطورتها او حجم الجهالة في تعارضها مع السياق التاريخي الطويل،أنه وعلى سبيل المثال لا الحصر كانت اول واشهر ثورة في تاريخ العراق المعاصر بعد الاحتلال البريطاني عام 1920 هي بقيادة مراجع الدين من مختلف البلاد الإسلامية !.
وقيادات ثورة العشرين في العراق العليا الروحية في غالبيتها هي من اصول ايرانية بينما القيادات الميدانية هي من أصول عربية ولم يشعر الطرفان بأي فارق بينهما حتى استطاع العجوز البريطاني التفريق بينهما فوصلت الى الانظمة العراقية المتعاقبة وجحافل وسائل التواصل الاجتماعي الان!.
هذا يعني أن أسلافنا كانوا أكثر تطورا من الجيل المعاصر ولم يعيروا أدنى أهمية للفوارق اللغوية والعرقية فضلا عن الجغرافية، وهذا ما نلاحظه أيضا في كون أشهر فقهاء المسلمين من شتى المذاهب هم من اصول غير عربية رغم أنهم يسكنون بلادا عربية !.
انها شقشقة هدرت ثم قرت!.



2019/08/19

نهاية عمل إرهابي في استراليا !

نهاية عمل إرهابي في استراليا!
الحكم بالسجن اليوم (25/7/2019)لفترات طويلة على ثلاثة إرهابيين سنة من أصول لبنانية بسبب قيامهم بحرق مسجد للشيعة في مدينة ملبورن الاسترالية في نهاية 2016 ومحاولتهم القيام بأعمال ارهابية اخرى في أعياد الميلاد في ساحة رئيسية في المدينة!.
تسبب الحريق في أضرار بقيمة 1.5 مليون دولار وكان لا بد من هدم المسجد،وقال قاضي المحكمة العليا أندرو تيني إن هؤلاء المسلمين السنة ارتكبوا جريمة بشعة لضرب وإرهاب المجتمع الشيعي الذي استخدم المسجد،وقال القاضي تينى إن "الهجوم هو على الحرية الدينية" وكان "من المستحيل قبول العذر".
ترك الرجال بصماتهم على جدران المسجد،مستخدمين طلاء الرش لكتابة الكلمات المرتبطة بـ IS(الخاصة بداعش)باللغتين الإنجليزية والعربية،وهي رسالة قال القاضي إنها تركت "ليراها العالم بأسره". وضحك الرجال قبل صدور الحكم في قفص الاتهام حيث وصف القاضي الرسائل النصية التي أرسلوها لتهنئة بعضهم!.
https://amp.abc.net.au/article/11279452…

الارهاب في بلاد الافغان !

الإرهاب في بلاد الافغان!
شنت العصابات التكفيرية في افغانستان اكبر هجوم ارهابي على قاعة اعراس في العاصمة كابل في 17/8/2019 في منطقة خاصة بالشيعة الهزارة كالمعتاد من هكذا عمليات ارهابية يتنافس على شنها المتعصبون السنة واستشهدت وجرح على إثرها حوالي 250 شخصا بينهم أطفال ونساء في جريمة ادانها الجميع لفظاعتها! وبينما نفت حركة طالبان الارهابية المتخلفة شن الهجوم،افتخرت عصابة داعش الارهابية بشنه !.
من الغريب أن تكون هناك مفاوضات سلام وأحد المتفاوضين يواصل حربه الارهابية دون ادنى خجل من الاخرين!.هذا هو حال مفاوضات عصابة طالبان الإرهابية المتخلفة تحت رعاية الحليف الخفي: قطر مع أمريكا تحت حكم حامي الانظمة الارهابية في العالم: ترامب!.وهذه المفاوضات العبثية لن تحقق شيئا بالتأكيد من السلام المزعوم !.
المتضرر الأول من حرب طالبان و داعش في أفغانستان هم الاقلية الشيعية والتي يهيمن عليها اقلية الهزارة العرقية ثم الأقليات القومية الأخرى التي لا تنتمي لعرقية البشتون وهم الأغلبية والتي يعاني المعتدلين فيها أيضا من تعصب ذوي جلدتهم !.
يتنافس هؤلاء القتلة المتخلفين في كل شيء في فظاعة وفنون القتل والإرهاب ومصدرهم هو عقيدتهم السلفية من صحراء شبه الجزيرة العربية !.
لم تخلو أفغانستان يوما من التعصب التكفيري رغم اختلاف الحكومات والأنظمة المتعاقبة قبل سقوط حكم عصابة طالبان عام 2001 !...لذلك هنالك مصدر لا ينضب للتكفيريين في هذا البلد المنكوب بهم ولم تجد عصابات طالبان والقاعدة واخيرا داعش اية صعوبة في تجنيد الرعاع لديهم في تنفيذ مخططات القتل والتدمير الشامل بغية حكم البلاد بأية طريقة كانت!.
لا توجد حلول جذرية لحل المشكلة الافغانية سوى تكرار تجربة الحشد الشعبي العراقي وهي القادرة الوحيدة على استئصال ذلك الإرهاب التكفيري دون الحاجة الى اذن اممي او غربي في كيفية تنفيذه بدون إلحاق الضرر بهؤلاء الإرهابيين! إما أن تبقى حكومة شراكة ضعيفة تخاف من تنفيذ عقوبات القصاص فذلك يشجع القتلة على تنفيذ أجنداتهم القذرة!.

http://www.bbc.com/arabic/world-49385071


2019/07/26

وزيرة مصرية ذباحة في الغرب !

وزيرة مصرية ذباحة في الغرب!
اذا كانت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة كرم في كندا وأمام حشد من المهاجرين المصريين وتصرح بتلك الوحشية النادرة ومن امرأة بالذات بقطع من يتكلم على مصر بذات الطريقة التي يتعامل بها التكفيريون مع مخالفيهم وهي تقصد طبعا نظامها الديكتاتوري الفاسد،فيمكن تصور حال المسؤولين المصريين في داخل بلادهم من اعلى الهرم وهو الديكتاتور السيسي الى اصغر مرتزق وجلاد لديهم في تعاملهم مع الناس داخل البلاد!.
النظام العسكري في مصر وصلت به العنجهية الفارغة بعد القضاء على ثورة 25 يناير 2011 وامتلأت سجونه بأكثر من 60 ألف معتقل سياسي وحصوله على تأييد الأنظمة العربية والغرب عموما، الى درجة ان يريد القضاء على أية معارضة في الخارج مهما كانت ،ومن حسن الحظ أن وزيرة هجرة لديه كشفت طريقة التعامل السيء والبذيء في الخطاب والسلوك مع الناس في كل مكان دون أدنى اعتبار للآخرين!.
https://www.youtube.com/watch?v=vs7qyOxCLxU

2019/07/24

مقابر جماعية تزاحم آبار النفط !

مقابر جماعية تزاحم آبار النفط !
صور مرعبة نشرت لمقبرة جماعية جديدة في بادية السماوة والتي تم فتحها يوم 23 تموز 2019 وقد ضمت رفات 70 شخصا من الكرد الفيليين الشيعة غالبيتهم نساء وأطفال اعدمهم النظام البعثي البائد،يذكر أن في تلك البادية مقابر جماعية لا تعد ولا تحصى وتضم رفات عشرات الألوف من الضحايا الأبرياء!.
أقلية الكرد الفيلية،هي أحد أقدم مكونات الشعب العراقي وينتسبون عرقيا للأكراد ومذهبيا للشيعة وجرى اضطهادهم بعد عام 1975 أيام الرئيس المقبور احمد حسن البكر ولغاية سقوط الديكتاتور المقبور صدام عام 2003،إلى درجة الاستئصال التام بطريقة هي في غاية البشاعة وخالية من الرحمة والإنسانية ، فجرى تسفير الغالبية وسجن وإعدام أعداد كبيرة منهم ويقدر عددهم بمئات الالوف!.
الرحمة والمجد والخلود للضحايا في كل مكان من ارض العراق والعالم اجمع والخزي والعار للقتلة واعوانهم ومن ساندهم ولو بحرف مسموم !.
من المفارقة أن صحراء السماوة قد اكتشفت فيها مؤخرا حقول نفطية وغازية عملاقة أصبحت بجانب المكتشف من مقابرها الجماعية!.
ارض العراق غريبة حقا فهي تتزاحم فيها المقابر الجماعية مع آبار النفط !.
في الرابط ادناه صور مرعبة لتلك المقبرة وبخاصة لصور الاطفال والعابهم !.
http://www.nrttv.com/AR/News.aspx?id=14722&MapID=2

2019/07/20

ما خفي أعظم :البحرين !

ما خفي أعظم:البحرين!
ما خفي اعظم...برنامج قناة الجزيرة المتسلسل والذي فضح دول الجوار والمتحالفين معها،لم يظهر للعلن وبتلك القوة والوضوح لولا الحصار على قطر!.
ومن محاسن ذلك الحصار أن قطر انسحبت من حرب اليمن ومن المشاركة في الحرب الاهلية السورية ومن دعم الإرهاب التكفيري في العراق وتحولت لدعم الشعب البحريني المحاصر،والحلقة الاخيرة كانت خاصة به!.
برنامج ما خفي أعظم الأخير والخاص بالبحرين ،ظهر بتقنية إعلامية عالية المستوى،وكشف حقيقة النظام الطائفي القبلي الحاكم في البحرين المعروفة للمتابعين الأحرار والذي استخدم الارهابيون التكفيريون وبخاصة تنظيم القاعدة لتصفية المعارضة الشيعية في داخل البلاد بعلم المخابرات الغربية وهو الذي ملء الدنيا ضجيجا بأعلاناته المملة في محاربة الإرهاب العالمي وهو الذي حول جزيرته الصغيرة الى منبع لا ينضب لها!.
اظهر البرنامج تورط النظام البحريني المتخلف في دعم الإرهاب التكفيري منذ عام 2003 ! سواء في داخل البحرين ضد أبناء شعبه المستضعف أو ضد ايران من خلال دعم الجماعات التكفيرية المسلحة وهو الذي يتهمها مرارا وتكرارا بأنها تتدخل في شؤونه الداخلية من خلال دعمها للمعارضة الشعبية وبأنها داعمة للإرهاب وكذلك ظهر دعمه للإرهاب التكفيري في سوريا بعد ذلك!.
اظهر البرنامج الأخير ومن خلال اعتراف بعض العاملين السابقين في المخابرات المركزية الأمريكية تورط ثلاثة أمراء سعوديين بدعم رجال القاعدة من خلال وجود ارقام تلفوناتهم في مفكرة أحد المعتقلين وقد تمت تصفية الثلاثة في أماكن مختلفة وفي ظروف مريبة لابعاد التهمة عن النظام ككل!.
مادام النظام البحريني الطائفي الارهابي خاضع للحماية الغربية وقد جعل من بلاده مقرا للقواعد الأجنبية فإن محاكمة أركان هذا النظام الفاسد وتقديمهم للمسائلة والعدالة امرا مستبعدا وسوف يبقى الشعب البحريني الجريح بلا سند دولي مادامت سيوف الجوار والغرب مسلطة عليه دون ادنى رحمة او شفقة!...ويمكن مشاهدة السفير الأمريكي السابق في البحرين والذي ظهر ارتباكه وعدم قدرته في الرد على أسئلة الصحفي عندما واجهه بالحقائق الدامغة!.
لقد كشف الإعلام العالمي والقطري بخاصة،حقيقة النظام البحريني البشعة وكذلك تأييده لصفقة القرن والتحالف مع العدو الاسرائيلي ضد شعوب المنطقة مما افقده كل دعم طائفي كان يستند عليه سابقا للبقاء في السلطة وممارسة ابشع الوسائل واخسها للقضاء على الخصوم والتعدي على الجيران وخيانة القضايا المصيرية!.
https://www.youtube.com/watch?v=BptzscpcCBQ

2019/07/19

هوامش على ثورة 14 تموز في العراق!


هوامش على ثورة 14 تموز في العراق!
انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي،التعليقات والتغريدات حول ثورة/انقلاب 14 تموز عام 1958 في العراق، والمعتادة في الذكرى السنوية،ولكن في السنوات الأخيرة أخذت تزداد حالة تصوير الحكم الملكي بأنه مثالي وخال من السلبيات والعكس في حالة الحكم الجمهوري الاول وتحميل المسؤولية للزعيم قاسم! نتيجة لما آل اليه حال العراق بعد ذلك من مآسي ودمار!.
وظهرت محاولات تخوين الضباط كونهم أقسموا على الولاء للحكم الملكي وبخاصة قاسم ومقارنته بخيانة صلاح الدين الأيوبي للفاطميين في مصر! الأمر في الحقيقة لا يقاس بتلك الكيفية وبطرائق القياس تلك بل حسب النصوص الواردة في الدراسات التاريخية المختلفة والتي جرى تحليلها على ايدي مختصين لتنتهي إلى الدراسات الأكاديمية،فلا يمكن قياس خيانة الضباط عند القيام بأي انقلاب عسكري أو الاشتراك في ثورة ما لان القسم هو فقط ما يختص بالدفاع عن الوطن وشعبه وحماية الدستور وهو موجود في النظم الديمقراطية إما أن يكون القسم لحماية نظام أو اسرة حاكمة او حزب أو الولاء لهم فالأمر مختلف ومرفوض من قبل الاغلبية ماعدا الموالين للسلطة لأن هؤلاء جميعا هم جزء من الشعب ومتحكم به بالقوة بشتى صورها لذلك أغلب النظم الديكتاتورية تعرف هذه الحقيقة ولكن تستخدم الحالة تلك للحط من الثائرين ومشروعية ثورتهم على الظلم والفساد،أما بالنسبة للمقارنة بين الجنرال قاسم وصلاح الدين فالوضع مختلف لأن الثاني لم ينتمي للمؤسسة العسكرية مثل الأول بل كان مدنيا في خدمة البلاط وخان الامانة والإحسان في تآمر واضح لا لبس فيه وهو اصلا لم يشكل حكما جديدا بغرض العدالة والمساواة بل تأسيس دولة لأسرته والاتحاد مع الجزء الخاص لهم في الشام! ولأن العمل في البلاط وبخاصة في العصور الاسلامية المختلفة كان لا يتم إلا بعد أخذ البيعة والطاعة من العاملين وكل غدر وخيانة وتمرد منهم كان يواجه بقوة وقسوة تفوق احيانا حتى تمرد العسكر، والامثلة لا حصر لها في تاريخ الأمويين والعباسيين وغيرها من الممالك المسلمة ولذلك حتى المؤرخين المعادين للدولة الفاطمية قد ذكروا ذلك بتفصيل وما جرى من ابادة واضطهاد والتنازل للصليبيين في أماكن عديدة!.
أما عن حالة وصول القيادة لعبد الكريم قاسم وكونه ضحك على النظام في تقديم الطاعة والولاء...فالجواب كانت قبله مجموعة من الضباط تشكل حلقة بغرض القيام بالثورة وكانت متأثرة بـأنقلاب 1952 في مصر وكان الحكم متساهلا نوعا ما عندما تصل إليه الوشايات ويتم تفريق الاعضاء المفضوحين أما حلقة عبد الكريم فقد تأسست بعدها وأكثر النصوص تميل انها بعد 1954 حيث حدث فيضان في العراق آنذاك وساهمت النقمة في إثارة قاسم وآخرون وشكلوا مجموعة توسعت بعد حلف بغداد،وفي عام 1957 اتحدت المجموعتين واختاروا قاسم لان رتبته كانت الاعلى بينهم ورتبته كانت زعيم ركن(عميد ركن فيما بعد ) وقد فاتحوا ضباطا أعلى رتبة ولكنهم جميعا رفضوا...أما بالنسبة لقتل العائلة فقد كان الجميع تقريبا ضد قتل الملك الصغير وعائلته ولكنهم اجمعوا على محاكمة الوصي عبدالاله ونوري السعيد او قتلهم اذا حاولوا الهرب او التمرد ويعود السبب في ذلك لأنهما كانا السبب الرئيسي في إفشال حركة 1941.
والتي أعدم البعض فيها بطريقة مهينة وفصل عدد كبير من الخدمة بسببها،ومن هذا المنطلق كان النقيب عبد الستار العبوسي الذي بدأ في اطلاق النار على العائلة قد تذكر المنظر المرعب للجثث المعلقة في بوابة وزارة الدفاع عام 1945 وبخاصة للعقيد صلاح الدين الصباغ فأراد أن يحمي الثورة من عودة الأسرة بمعونة الانكليز والامريكان الى الحكم مجددا واعدام المشاركين بالثورة ،الامر الاخير هو ان الخطأ الاكبر للعراقيين هو استدعاء عائلة حجازية تنتمي لمذهب يخالف الأغلبية و تآمرت مع الإنجليز ضد الدولة العثمانية التي منحتهم الثقة والمناصب في الحرمين بينما حارب شيعة العراق بجانبها وهم المضطهدون لأكثر من 4 قرون وفي النهاية سقط حكمهم في سوريا لأن الفرنسيين رفضوا ذلك فتم منحهم العراق والأردن تعويضا عن رغبتهم في حكم العالم العربي وبعد ذلك سقط حكمهم في الحجاز بيد ابن سعود المنافس الآخر!. وفي الختام يمكن القول ان الدرس الكبير من حكم هذه الأسرة هي أن أول من بايع الملك فيصل الأول على حكم العراق عندما كان في الحجاز هو السيد محسن ابو طبيخ أحد قادة ثورة العشرين ولكن رد الجميل كان نفي هذا الزعيم العشائري بعد تسلمه الحكم بشهور أي بداية 1922 ثم تسفيره المراجع الكبار عام 1923 لتثبيت حكمه!.
من يقرأ التاريخ بدقة وموضوعية يبتعد عن الأحكام الارتجالية والتحليل العشوائي!.







2019/07/15

لماذا اعتنق الكثير من الروانديين الإسلام؟!

لماذا اعتنق الكثير من الروانديين الإسلام؟!.
هذا عنوان تقرير عن التحول الكبير نحو الإسلام في بلد منكوب بأحد أكبر المذابح في القرن العشرين،عندما قتل نحو مليون إنسان خلال فترة قياسية (100 يوم) وغالبيتهم من أقلية التوتسي على أيدي إخوانهم من اغلبية الهوتو وساهمت الكنائس ورجال الدين في المذبحة دون اعتراض حتى بالنسبة لإخوانهم في الدين المسيحي!.
وفي المقابل وقفت الاقلية المسلمة في رواندا وكانت تشكل عام 1994 فقط 1% على الحياد ودافعت عن الضحايا من الجانبين مما أدى الى تحول كبير نحو الإسلام بعد مرور ربع قرن على المجزرة فأصبحت نسبة المسلمين أكثر من 10% وبدون أي تبشير خارجي او داخلي حيث وجد شعب رواندا الأمان والاطمئنان الروحي معهم!
وليس غريبا إذا أصبح المسلمون في هذا البلد غالبية بعد بضعة عقود من الزمن فالأفارقة عموما يتقبلون بسرعة كبيرة الدين الإسلامي وتعاليمه اكثر من تقبل الأوروبيون الذين لديهم موروث عدائي طويل معه!.
يبقى الحفاظ على هذا التماسك في إبعاد كل التكفيريين عن تلك البلاد والعبث بها مستقبلا!.
التفاصيل في التقرير التالي:
http://www.bbc.com/arabic/world-48965355

انقلاب الحال بين الطغاة والمحرومين !

انقلاب الحال بين الطغاة والمحرومين!


عندما جاء التكارتة تحت حجة البعث الى الحكم عام 1968 بانقلاب على أهل الدليم(آل عارف والكتلة العسكرية التابعة لمحافظتهم) والذين تسلموا الحكم عام 1963...كان اول عمل لهم هو زرع التكارتة في اجهزة الدولة الامنية والعسكرية وكانوا يتصفون بالجهل والخشونة والفقر الشديد وسوء الخلق ومن عشائر متخلفة كانت تعيش على الهامش،وهذه المعلومات والصفات نقلتها مذكرات السياسيين والاقتصاديين والمثقفين في متون مؤلفاتهم ونصوص كتاباتهم المتناثرة ،ومنح المنتمين رتب ومواقع لا يستحقونها فمثلا برزان كان سجين أحداث أصبح بقدرة قادر معاون رئيس مخابرات ثم رئيسها عام 1979 وعلي حسن المجيد نائب ضابط الى فريق اول وعزت أبو الثلج فريق أول وصدام البلطجي فريق أول ثم مهيب ركن وهو لم يخدم عسكري واللواء المتقاعد الذي لا يحمل رتبة ركن المقبور البكر أصبح مشير(مهيب ركن) والمقبور عدنان خير الله قفز من عقيد ركن عام 1977 الى فريق اول ركن طيار عام 1978 وحسين كامل وبقية جوقة الرعاع وبمرور الزمن ظهر جيل جديد من القادة والمسؤولين من مناطقهم وان كان صفات الجلافة والخشونة وسوء الخلق وانعدام الضمير بقيت سائدة فيهم وكان الطغيان يمثل علامة فارقة للتكارثة وحلفائهم من الجوار!...الآن وبعد سقوط عصابة البعث عام 2003 ظهرت الاحصائيات المرعبة على التمييز الطائفي المستتر آنذاك فعلى سبيل المثال فقط يوجد 7 ضباط شرطة شيعة من محافظة ميسان بينما يوجد 3000 ضابط شرطة سني فقط من الانبار وعلى هذا النمط بالنسبة للبقية من المحافظات السنية الأربع المهيمنة وطبعا هذه احصائيات وزارة الداخلية وقوات التحالف فما العمل لتغيير الوضع؟! (وطبعا ليس الوصول الى نسبة 80-85% السنية الى شيعية بل حسب النسب الطائفية يعني 65% وهو نسبة الشيعة بما يماثل نسبتهم فقط)!...فجرى العمل بمثل ما قام به التكارتة بعد انقلابهم عام 1968 بدمج الكثيرين من المناطق المحرومة ليسدوا الفراغ في مناطقهم حتى يظهر جيل جديد من مختلف الطوائف يكون أكثر تعلما منهم ليحل محل هؤلاء وعليه فأن التركيز على هذه المسألة الآن يماثل مسألة بكاء الحمقى والمغفلين مع خبث وانحطاط البعثيين الطائفين المتحالفين مع الأنظمة العربية الطائفية على حل جيشهم الطائفي الأسود بعد 2003...!.

2019/07/11

القطار الامريكي للحلب !

القطار الأمريكي للحلب !
قد لا يكون هناك رئيس أمريكي مثل ترامب،قد قام بفضح الانظمة العربية على مختلف مشاربها للعلن فضلا عن اهانتها واحتقارها بشكل مستمر،مما جعل عبيد تلك النظم الفاسدة حائرون أمام هول الصدمة وشدة الكدمات من حليف كان من المفترض أن يستر عوراتهم لا أن يخرجها للعلن بتلك الصورة القبيحة !.
وآخر هؤلاء الملتحقين بقطار العار هو النظام القطري الذي ملأ الدنيا ضجيجا في تعرية الآخرين والسخرية منهم !.
منذ حصار قطر في عام 2017 ونظامها مستمر في فضح جيرانه الأعداء أمام إهانات ترامب المستمرة لهم وأخذه مئات المليارات منهم عنوة كضريبة حماية من تهديدات الخارج وثورات الداخل،والان تدور الدوائر على النظام القطري في فضيحة توسعة قاعدة العديد ب8 مليارات دولار كخدمة مجانية للاستعمار الأمريكي الجديد مع نفقات أخرى تحت إطار الاستثمارات والمشتريات!.
إذا كان النظام القطري قد فلت من العقوبات او الاضرار بسبب الدعم للغزو الأمريكي-البريطاني للعراق عام 2003 من أراضيه فإن الوضع مختلف الآن في حالة العدوان على ايران وسوف تكون بلاده ساحة حرب مفتوحة ولن تكون قواعده ومدنه وحقوله الغازية والنفطية آمنة من الدمار الحتمي مثل حال جيرانه !.
القواعد الأمريكية المنتشرة في العالم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945 كانت مصدر رزق للدول المستضيفة وبخاصة الفقيرة منها بينما الحال مختلف مع الانظمة الخليجية التي تدفع لهم كي يتواجد هؤلاء الغرباء على أرضهم، وآخر الملتحقين بالقطار الأمريكي هو أمير قطر ونظامه القبلي!.
الدرس البلجيكي:
في بداية الحرب العالمية الأولى عام 1914 طلبت ألمانيا من بلجيكا السماح لقواتها في المرور لمحاربة فرنسا من جهة الشمال،ولكنها رفضت بحزم رغم أنها تعلم أن ذلك يكلفها غاليا وبالفعل احتلتها القوات الألمانية حتى نهاية الحرب،وياليت الأنظمة العربية وشعوبها تتعلم من الدرس البلجيكي في الآباء والحرية والاستقلال!.
التحاق قطر بالقطار الأمريكي لم يكن جديدا ولكنها تتضمن هذه المرة دفع مبالغ خيالية لامارة صغيرة وهي جاءت ضمن قائمة ترامب الجديدة للحلب والتي ضمت سابقا كل من السعودية والإمارات أما الكويت فأنها موجودة منذ الغزو عام 1990،وهذه القائمة كانت سرية في الماضي ولكن بفضل رعونة ترامب وعنجهيته فقد أصبحت علنية ومتاحة لكل من هب ودب في معرفة تفاصيلها بدقة!.
نفقات بناء وتطوير القواعد الامريكية في قطر أصبحت علامة خطيرة على حجم العبودية السياسية للأنظمة العربية الغنية،وبالرغم من أن دفع قطر مبلغ 185 مليار دولار لاستثمارات ونفقات ومشتريات لا يصل الى الدفع السعودي المقدر ب 450 مليار دولار الا ان الفارق السكاني يظهر أن قطر تجاوزت جارتها بكثير !.
لم يجد الشعب الأمريكي بلطجيا هائج مثل ترامب يجعل حلفاء امريكا يدفعون او يخضعون بقوة لرغباته الغير مألوفة في السياسة الدولية وان كان معبرا عن الصورة السوداوية لهذا التجمع البشري الذي يطلق عليه بالشعب الأمريكي الذي اختار بإرادته أرعن وفاسد وعنصري مثل ترامب ليمثله !.
إذا كانت عمان قد فقدت الدعم والتأييد العربي والإسلامي الذي كسبته بفضل حياديتها في الصراعات الجانبية وذلك بعد زيارة نتنياهو لها،فأن قطر قد فقدت ذات الدعم والتأييد لها بعد الحصار الجائر عليها وذلك بعد تقديم القرابين والهبات الى سيدها الجديد ترامب مع استمرار تسلم ذات الاهانات المتكررة للحكام العرب في قنوات الأخبار العالمية !.
كلما تورطت الأنظمة العربية بالمزيد من صراعاتها الداخلية والخارجية،كلما كانت أكثر تعريا وفسقا أمام الغرب المتلذذ بها على الدوام !.


2019/07/05

سياسيي الانسلاخ من الجذور!


سياسيي الانسلاخ من الجذور!
عندما يرشح اليهود أنفسهم في الانتخابات السياسية والخدمية في الدول الغربية الرئيسية، فإنهم لا يترددون بدعم اسرائيل علانية وبقوة ،بينما حال العرب والمسلمين على العكس تماما وهو التجرد من الهوية الدينية والقومية والتنكر للأصول والتودد لمناصري إسرائيل بكافة السبل المتاحة لعباد السلطة الزمنية بغرض الحصول على الدعم للوصول إلى تلك المناصب الهامة !.
وهذا حال بعض هؤلاء في الأمريكيتين واخرهم الان رئيس السلفادور الفلسطيني الداعم لإسرائيل ولنقل السفارة للقدس بينما بلده يصدر اللاجئين الفقراء الى امريكا!. أما الحال في أوروبا والقريبة من العالم الإسلامي فلا يختلف وآخر ظهور لهؤلاء الانتهازيين المنسلخين من جذورهم الشرقية هو ساجد جاويد الباكستاني ووزير الداخلية البريطاني الذي زار حائط المبكى واعتمر الطاقية اليهودية!.
يحاول هذا المسخ المدعو ساجد جاويد الترشح للوصول إلى زعامة حزب المحافظين اليميني ورئاسة الوزراء في بريطانيا،ويعلم جيدا حجم اللوبي اليهودي المؤثر في الغرب،لذلك قام بزيارة إسرائيل وحائط المبكى في القدس للحصول على الدعم خاصة بعد إدراجه الجناح السياسي لحزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية في خطوة غريبة لبلد يراعي في سياساته دور الاتحاد الأوروبي العالمي !.
الجناح السياسي لحزب الله هو كأي حزب لبناني آخر،حصل على الشرعية من الناخبين ودخل مجلس النواب والحكومة وله ممثلين فيهما وبالتالي فأن عملية الإدراج تعتبر غير قانونية إلا في حالة التودد لامريكا واسرائيل المهيمنين على الشرق الاوسط الان،وهذا ما قام به المنسلخ عن أصوله المسلمة والانتهازي الجديد جاويد كي يؤكد للجميع صهيونيته للوصول إلى مبتغاه الرخيص !.
من الصعب على هذا الانتهازي الوضيع، ساجد جاويد الفوز بالمنصب الان لانه مهما حاول التملق لهؤلاء الموالين لاسرائيل في بلاده فإنه أصوله الدينية والعرقية سوف تكون مانعا له أمام صعود التيارات اليمينية المتشددة في أوروبا التي تركز الآن على اللون والعرق والدين وليس على النفاق العلني وخدماته المعروضة!.
الخزي والعار لهؤلاء المنافقين الجدد!..
https://arabic.cnn.com/middle-east/article/2019/07/01/british-minister-interior-visits-wall-jerusalem

2019/06/27

شعوب لا تعرف أعداءها !

شعوب لا تعرف أعداءها !
أثناء ثورات الربيع العربي،وقفت غالبية الشعوب العربية بكافة تياراتها السياسية المختلفة من اليمين الى اليسار ومن الإسلاميين الى العلمانيين، ضد ثورة شعب البحرين ضد نظامه المستبد لأسباب طائفية بغيضة كون الثائرين ينتمون للاغلبية الشيعية بينما ينتمي النظام الحاكم الى الاقلية السنية،مما يعني أن الانتماء المذهبي فاق على الانتماءات الأخرى سواء العرقية او الفكرية وأصبحت الأيديولوجيا بلا قيمة تجاه ذلك الخيار السحري!.
والآن وبعد مرور بضعة أعوام على قمع تلك الثورة الجريحة،ظهر لتلك الجماهير المغفلة وقياداتها السياسية والفكرية أن ذلك النظام الذي طالما دعموه بقوة،ما هو إلا عصابة ارهابية فاسدة خائنة لتلك الشعوب وموالية لإسرائيل،وتقود التطبيع معه في صفقة رخيصة لبيع فلسطين وبعد أن أصبحت أراضيها مليئة بالقواعد الغربية !.
بينما رفضت جميع قيادات الثورة موقف النظام رغم مواقف تلك الشعوب المخزية!.
فهل تعتذر غالبية الشعوب العربية للشعب البحريني الجريح عن دعمها المخزي واللامحدود للعصابة الحاكمة التي تنتمي طائفيا اليها ؟!...ام سوف تقف موقفا شجاعا وتدعم تلك الثورة المنسية وتتناسى الفروقات المذهبية التي طالما وضعتها بموقف محرج على الاقل في سبيل قضية فلسطين وشعبها المنكوب؟!.


2019/06/19

الطائفية المعاصرة في مصر!


الطائفية المعاصرة في مصر!
بعد وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في سجنه،انقسم الناس بين معزي باك وضاحك شامت به،وبالنسبة للفئة الثانية بعضهم من مؤيدي الديكتاتورية العسكرية والبعض الآخر من أعداء الطائفية الذين يتهمون الرئيس المعزول بأشاعتها في بلاده وكأنها نشأت من العدم وهو مؤسسها!.
الطائفية في مصر قديمة جدا ولم تنشأ من الرئيس مرسي ولا تنتهي بوفاته،وقد شاعت بعد استيلاء صلاح الدين الأيوبي على الحكم بعد غدره بالفاطميين مثل حال السيسي وغدره بالرئيس المنتخب سواء شئنا ام ابينا،والفارق بينهما ان صلاح الدين حارب لاجل القدس ولكن السيسي ممن باعها ضمن القطيع!.
كان الحكم الفاطمي الإسماعيلي المذهب نموذجا للتسامح والتعايش السلمي بشهادة اعدائهم ولكن ابادة الشيعة وتراثهم في مصر بقسوة نادرة جعل البلاد تنحدر نحو الطائفية المذهبية المتوارثة،دون نسيان حالة الصراع الطائفي المستمرة ايضا مع الاقباط، ورغم ان نيران الطائفية خفت في عهد عبد الناصر بسبب التوجه القومي إلا أنها عادت بقوة زمن الديكتاتور المقبور انور السادات حتى ان دار التقريب بين المذاهب أغلقت في عهده عام 1977 واستقبل بوقاحة لا نظير لها شاه ايران الهارب بينما رفضت أمريكا استقباله ولم تضيفه السعودية وهي رأس حربة الطائفية التكفيرية في العالم والتي استقبلت عددا من الطغاة الهاربين من العدالة!.
في عام 1979 قطع النظام العسكري المصري علاقته بإيران لاسباب مختلفة ومن ضمنها العامل الطائفي بالطبع واستبدلها بعلاقة خاصة مع الكيان الصهيوني بينما استمرت أكثر البلاد طائفية في العالم العربي في علاقتها مع إيران! وشاعت الطائفية ايضا في عهد الديكتاتور المخلوع حسني مبارك وعند تسلم الرئيس المنتخب محمد مرسي وخلال حكمه القصير لم يعمل على منعها ورغم اتهامه بقتل الشهيد حسن شحاته من قبل الكثيرين وهي لا اساس لها إلا أنه لم يصدر الأمر مثل حال المجرم صدام الذي قتل الاف رجال الدين وطلبة العلم علانية،ولا حتى الاخوان من قام بذلك،والسلفيون الذين غدروا به وتحالفوا مع انقلاب السيسي هم من قام بذلك العمل ناهيك عن استعداد الكثيرين من كافة التيارات الدينية والعلمانية المصرية للقيام بذات العمل الشنيع أو التشجيع عليه ولا يمكن نسيان فرح الكثيرين وشماتتهم بمقتل الاف الضحايا الشيعة الأبرياء في مجزرتي سبايكر وبادوش وغيرها بعد خلع مرسي بعام،واستمرت علاقة البلاد مقطوعة مع إيران وزادت تبعية البلاد لدول الخليج الصغيرة وامريكا واسرائيل !.
والبعض يربط الحالة السورية بطائفية الاخوان ومرسي رئيسهم ولكن الحالة في عام 2013 عندما كانت الحرب الاهلية السورية على اشدها والنظام السوري يتحمل مسؤولية كبيرة في تدمير البلاد وقتل العباد حتى وصلت التيارات التكفيرية إليها لتنتقل الى العراق لاحقا،وحينها كانت الغالبية الساحقة في العالم تدين النظام السوري ليس لأسباب مذهبية بل سياسية وانسانية ومازال البعض مستمرا لحد الان في العداء له رغم حربه مع التكفيريين!.
نعم هنالك الكثيرين من رؤوس تنظيم الإخوان طائفيون ولكن ذلك جزءا من الحالة العامة في مصر سواء في الماضي أو الحاضر او حتى المستقبل إذا استمر الحكم الطائفي سواء اكان عسكريا او مدنيا!...ومن ينظر إلى الإعلام المصري الرسمي والشعبي وحالة الشارع أيضا لأصابه الرعب والاستهجان من شيوع الطائفية المذهبية بدون وجود ادنى تهديد للبلاد وشعبها بل حتى أن مؤسسة دينية رسمية مثل الأزهر وهي معروفة بتبعيتها المذلة للنظام التي تنازلت عن العداء التاريخي لاسرائيل او التصدي للطغيان الذي تمارسه المؤسسة العسكرية ولكنها استمرت في شدة عدائها للشيعة بكافة تياراتهم بدون أدنى ورع أو خجل او حتى مراعاة للرسالة الاسلامية التي تدعي حمل رايتها!.
إذا كان الرئيس مرسي متهم بالطائفية لفترة عام واحد بالسادات متهم بفترة عقد من الزمن ومبارك بثلاثة عقود والسيسي لفترة غير معلومة ومن قبل المماليك لقرون طويلة خلت!.