إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

2008/08/31

حول دراسة الايذاء النفسي اكثر من الايذاء البدني

الدراسة الحديثة الموجودة في موقع ال bbc والمعنونة جرح المشاعر أكثر إيلاما من الإيذاء البدني،هي دراسة صحيحة من خلال تجربتي الشخصية او تجارب الاخرين الذين اعرفهم...
الايذاء النفسي له تأثيرات طويلة الامد وقد تطول الى حد نهاية حياة الانسان بينما الايذاء البدني في الغالب ممكن معالجته او يؤدي الى الموت في الحالات الخطرة،من آثار الايذاء النفسي هو نفسه ايذاء بدني من خلال تدمير الاعصاب او اعضاء الجسم ذات العلاقة...
ولايمكن معالجة الايذاء النفسي الا بصعوبة بالغة جدا وفي الغالب يصعب على الحل او المعالجة،ولا يمكن حل المعالجة بالسفر بعيدا او الاعتماد على النسيان،فتلك الحلول فاشلة..خاصة للذين يمتلكون ذاكرة قوية،تستطيع استرجاع كل الذكريات الاليمة خاصة في العلاقات الانسانية الحميمة....وتكبر المشكلة لدى بعض الناس اذا كانوا حساسين جدا،وفي مقابلهم اناس عديموا الاحساس او باردين او على الاقل يتعمدون الايذاء..
بحث قيم جدا وممكن رؤية صحته من خلال تطبيقه على الذات...

هناك تعليقان (2):

Nazek Al-Asfoor يقول...

فعلا
الايذاء النفسي أشد على الانسان من الايذاء البدني
فكم من كلمات ومواقف هزت افراد وحولتهم من طموحين وانسانيين الى العكس تماما
ولا زال في ذاكرتي قصة اخت صديقتي التي تركت المدرسه بسبب معلمه مارست عليها شتى صنوف الاضطهاد النفسي من خلال مقارنتها باختها - التي تعتبر زميله سابقه ومتميزه في عملها - واعتقد ان عقدة النقص في هذه المعلمه هو الذي جعلها تمارس مثل هذه الاساليب
مرض يتوارثوه للاسف
وقانا الله واولادنا من امثال هؤلاء

OPENBOOK يقول...

تحية طيبة...
مثال جميل اضفتيه للموضوع اعلاه وهو شائع مع شديد الاسف...
خالص تقديري...